شوفته للخاطر جبر – يوسف بن شوقه

البارحة جاني خبر
من سبته دمعي يسيل
يالله تلهمني الصبر
ماعاد بي قوة و حيل

على فراق اللي انجبر
حده زمانه للرحيل
حفرت للفرحة قبر
من بعد ما راح الخليل

شوفته للخاطر جبر
وافراقه هموم وويل
اشتاقله لامن عبر
في بالي الغض الجميل

يكبر ولا كنه كبر
اللي فرق عن كل جيل
العنق متعدي الشبر
والخشم حده كالصقيل

وسلهامت اعيونه ابر
اتخدر الي به يخيل
في وصفه ايجف الحبر
ويشيب القاف الجزيل

عادي ليا جا به كبر
يشوف محدن له مثيل
بصبر و لو طال الصبر
لعله صبر جميل

خذيت بالدنيا عبر
مافيه شي مسحيل

توابع