ساعة وداع – عبدالله بن جذنان

ساعة وداع وضيقه خاطر قشرى
تجمعت في خفوق شبت همومه
جرح الفراق اتعذب به ولا يبرى
ومن السحاء ضيقتي في الصدر مكتومة

سراني الشوق وانا ناوي المسرى
كن الوله قوس تلاحقني سهومه

مشاعر الحب بايام العمر تشرى
لو انها تباع والله لا افرق السومة
ضيقاتنا في مغاليق الصدور اسرى
ونفوسنا بالاتزام الصبر ملزومة

ما باقي الا اصفق اليمنى على اليسرى
مادام في الحب بعد وطيحة وقومة

كنا نداري بعض وقلوبنا خضرا
واحلامنا بالغلا والود مرسومة
ونبدي اشواقنا ونسامر القمرة
والشوق نختار من ورده ويشمومه

حب طواري المفارق فيه ما تطرى
واليوم ندر سيوف الحب مثلومة

خلاني وعشت عقبه عيشه غبرى
واشتقت له يا جعل يومي قبل يومه
استغفر الله واعوذ من الهوى وابرى
دام الثقة في بعضنا شبه معدومة

الحب في ذا الزمان اشارته حمرا
ودروبه من القسى والصد ملغومة

ياليتني في المحبة لا اكتب ولا اقرى
وقبل اللقاء ليتها راحت علي نومة
عنيت للهم من وجدي مية صفرى
من وسم جور الزمان الصلف موسومة

يحدني الشوق وتعذبني الذكرى
ودي الاقيه توي واخذ اعلومه

ما يكسر الخاطر الا غيبة العذرى
اللي سواليفها في القلب مختومة

مقالات يحتويها التصنيف أيضاً