تقريبا دي النهاية – ابيوسف (مازن)

تقريبا دي النهاية ابيوسف المبجل
ااه صحيح مش هتلاقي مني فكة
اتاكدتي اني جامد كنتي شكة
اني سكة و هما طلعو فاجئة

فبقيت مازن محمد المؤذي
و دلوقتي كله بقى يعوزني
اكني بطير في الجو زي بروسلي
قولتلهم سكتكو خضرة تونسي

بيتمصلحوا بيتمصلحوا
بالذات اللي بوظ نفسه و عايز اللي يصلحه
اتلم علي اللي نيموه في مطرحه
و استغرب لما صحي لقاهم روحوا

ده السقف اللي قالولي هقف عنده
مين فينا ماختارش القرش يبقى عمه
لاجل ما يتاكلش و يبقي ماللي عدو
ده الصوت اللي في دماغي اللي بعانده

القبر مستني بس هفضل اغني
بشتغل تملي مش هفضي ده فني
لو كان ده نشانكو بفضل اجلي
هعمل بالضبط زي عمرو ما قاللي

كفاية انت كبرت لسة
غيرت التي شيرت لسة
كده انت سكرت لسة
كده انت وصلت لسة
وتقريبا دي النهاية

دهنت الحيطة عشان ماتشوفيش اكسات
قولتلك فاضية جيبتي كيس عليه اكسات
عملت انا التكشيرة كرياكشن ساد
و الشيء ده بعد كده بقى تاتوهات

بلنسبالكوا جديد بالنسبالي سابع سنة
يمكن ده كان مفيد يمكن يبقى عمري اتسرق
يمكن التاخير داهوا اللي فرق
يمكن دي مجرد شخصية و بتتطلع من الورق
يمكن ده مش انا
يمكن اللي بيخليني مكمل هو القلق
يمكن ده مش يوسف اللي عرفته لما ابتدا
يمكن كل ده كان حلم و هصحى زي مانا
و تقريبا دي النهاية

شميت معطر ورا الباب فا قومت سكو
اللي كان بيسرب قومت دكو
مع احترامي لانجازاتكوا
مش هلبس علي مزاجكو

غصب عنكو كده تعلموني النقص
فا قومت ماسك الريموت و دوست بلاص
هتعرق في حضوري مهما كان الطقس
طبلوا انتوا بس و سيبولي الرقص

الموب مش معايا مش هرد خلاص كفاية
بتروح تتكلم عني فا بعتبرك مالولاية
و بيوصللي انك محتاج ترفع حباية
اورتك شرت كانك بتحضن دفاية

فا انا قرفت مالنفاق الغير ضروري
بتمثل انك هادي فاكر نفسك البجوري
شت كل ده جمهوري
من غير ما يكتشفني وائل الكفوري

و مستر حلمي بكر بقى مهندس صوت
مالكش فيها فاكس موت
بهندس احسن منك بسماعة فون
مش هتباصوا لبعض مش هتجيبوا جون

بتزحلق ع الارض و احتفل
نصيحتي لصحتك التفت
لساني طويل وزفر
فياريت الموضوع ده يتقفل
وتقريبا دي النهاية