انا الطوفان

اذا هددت اوطاني اذا ما كنت سجاني
فمن منا هو الجاني ولست جبان

صلاح الدين ذا جدي ولكن كلهم ضدي
احارب عالما وحدي ظللت زمان

اراعي فيهم الاسلام واهديهم شعار سلام
وزيتونا وزوج حمام واما الان

دع الزيتون ناكله وهات السيف احمله
فحمق المرء يقتله هم العدوان

واعلنها بكل وضوح بصوت ثائر مبحوح
تروح فدا البلاد الروح

كفى ما كان انا وصفي فلسطيني
وينبت عزة طيني ونصر القدس من ديني

من أعماله أيضاً

اكتشفنا وجود اداة منع الاعلانات AdBlocker في متصفحك,
يرجى تعطيل هذه الاداة حتى تتمكن من تصفح الموقع وقراءة المحتوى.