التاج والراية – عدنان و غسان بريسم

ذوله زلم العراق التاج والراية
اللي ما خافوا ورجعوا يوم بحجاية
المراجل والغيرة الكلش هواية
اندلوا الموت وراحوا له مشاية

عرفوا الصعبات وعبرو الشدات
باسوا الدخان وحظنوا الجيلات
يلي ع الغيرة كلت امنين جات هاية
ذولة زلم العراق التاج والراية

ماخاف قافل ومعاند للموت اني اول واحد
ماراح اسكت عن حقي بركبه ونص الهم كاعد

هلا بصقر السما المالاحته الجيلة
وكف الدنيه قصاص بيوم شد حيله
امعدل ومنه والله غارت الهيله
نار يتجادح وما يسكت على العيلة

الزماط ابزود دمه بي بارود
يمشي صح الكون الهيبة من موجود
يصيح وينه البطل لتكابل اويايه
ذوله زلم العراق التاج والراية

ماخاف قافل ومعاند للموت اني اول واحد
ماراح اسكت عن حقي بركبه ونص الهم كاعد

اللي من عمره جايز خلي يدنه
الفزعه صاحت لاهلها وزادت الونه
الموت من ضاك العراقي صاح احبنه
ايعدل الراس وابد ما ينشبع منه

دومه فوك الفوك واله الهيبه اتلوك
اغلى شي لو صار للمراجل سوك
هو واهله مشو للموت مشايه
ذوله زلم العراق التاج والرايه

ماخاف قافل ومعاند للموت اني اول واحد
ماراح اسكت عن حقي بركبه ونص الهم كاعد